انطلاق النسخة الـ 50 من معرض «الساعات والمجوهرات» في الشارقة

فيسبوك
تويتر
بنترست

الشارقة: «الخليج»

برعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، افتتح الشيخ خالد بن عبدالله بن سلطان القاسمي رئيس هيئة الشارقة للموانئ والجمارك والمناطق الحرة، الأربعاء، فعاليات النسخة الـ 50 من معرض «الشرق الأوسط للساعات والمجوهرات»، الذي ينظمه مركز إكسبو الشارقة بدعم من غرفة تجارة وصناعة الشارقة على مدار خمسة أيام، وسط مشاركة هي الأكبر في تاريخ الحدث، بأكثر من 400 عارض من كبرى الشركات المتخصصة بتصميم وصناعة الساعات والمجوهرات والمشغولات ية من مختلف دول العالم، ونحو 500 علامة تجارية محلية وعالمية، بالإضافة إلى الحضور المتألق للشركات المحلية ونخبة من المصممين يين.

وشهد الشيخ خالد بن عبدالله القاسمي فعاليات الحفل الرسمي الذي تم تنظيمه احتفاءً باليوبيل الي للحدث، بحضور عبد الله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، رئيس مجلس إدارة مركز إكسبو الشارقة، وسيف محمد المدفع الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة، وخالد جاسم المدفع رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، والشيخ سالم بن محمد بن سالم القاسمي مدير هيئة الإنماء التجاري والسياحي في الشارقة، والدكتور خالد عمر المدفع رئيس مدينة الشارقة للإعلام (شمس)، والدكتور سالم علي المهيري، رئيس المجلس البلدي لمدينة الشارقة، ووليد عبد الرحمن بوخاطر النائب الثاني لرئيس الغرفة، وعدد من أعضاء مجلس إدارة الغرفة وإكسبو، ومحمد أحمد أمين العوضي مدير غرفة تجارة وصناعة الشارقة، والعقيد سامي خميس النقبي مدير عام هيئة الشارقة للدفاع المدني، ومحمد مير عبدالرحمن السراح مدير الموانئ والجمارك في هيئة الشارقة للموانئ والجمارك والمناطق الحرة، إلى جانب عدد من المسؤولين الحكوميين والشخصيات الرسمية وأعضاء من السلك الدبلوماسي والتجار وممثلي قطاع الذهب والمجوهرات.

وتضمن الاحتفال عرضاً لأهم الإنجازات التي حققها المعرض على مدار 50 دورة والتي رسخ من خلالها مكانته كواحد من أهم الفعاليات والأحداث المتخصصة في الذهب والمجوهرات على مستوى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إلى جانب عرض خاص للمجوهرات الراقية والفاخرة التي تضم مجموعة من أحدث منتجات وخطوط الموضة من الذهب والأحجار الكريمة واللؤلؤ، والساعات المصممة وفق أعلى مستويات التقنية والإبداع العالمية، كما شهد الحفل تكريم الشركاء الاستراتيجيين للحدث ممثلين بالقيادة العامة لشرطة الشارقة، وهيئة الشارقة للدفاع المدني، وهيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، والرعاة الماسيين وهم مجوهرات سالم الشعيبي وشركة الرميزان للمجوهرات، إلى جانب عدد من الجهات والشركات الداعمة للحدث.

وتجول الشيخ خالد بن عبدالله القاسمي برفقة الحضور في أروقة المعرض واطلع على أحدث التشكيلات والابتكارات في مجال الساعات والمجوهرات وآخر خطوط الموضة والتصاميم التراثية والمعاصرة، كما التقى عدداً من العارضين ومسؤولي الأجنحة الوطنية، حيث تشارك في هذه الدورة العديد من الدول الرائدة في مجال صناعة الساعات والمجوهرات، وفي مقدمتها بولندا وتركيا والإمارات والمملكة المتحدة وأوكرانيا والولايات المتحدة الأمريكية واليمن، والبحرين وبلغاريا والصين واليابان والكويت ولبنان وليتوانيا وباكستان وقطر و، إلى جانب أكثر من 100 شركة رائدة وعلامات تجارية شهيرة من كل من إيطاليا والهند.

تحقيق الريادة العالمية

وأشار الشيخ خالد بن عبدالله القاسمي، إلى أن مسيرة النجاح المتنامية التي يحققها معرض الشرق الأوسط للساعات والمجوهرات، تمثل تجسيداً حقيقياً للخطوات المتسارعة التي يسير بها قطاع المعارض والمؤتمرات في دولة الإمارات نحو تحقيق الريادة العالمية بحلول مئوية 2071، من خلال تنظيم كبرى الفعاليات والأحداث، بما يواكب رؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة، بالتركيز على تعزيز صناعة المعارض باعتباره مصدراً حيوياً من مصادر الناتج المحلي الإجمالي ومساهماً فاعلاً في تعزيز سياسة التنويع الي ودعم عدد كبير من القطاعات الاقتصادية الأخرى، مشيداً بنجاح المعرض في استقطابه للعديد من العارضين الجدد والأجنحة الوطنية الأجنبية ونخبة من أهم العلامات التجارية الرائدة في قطاع صناعة وتجارة وتصميم الساعات والمجوهرات على مستوى العالم، مثنياً على حسن التنظيم ومستوى الخدمات المتميزة التي يحرص «اكسبو الشارقة» على توفيرها للعارضين والزوار، بما يساهم في تعزيز سمعة إمارة الشارقة ومكانتها كمركز اقتصادي رائد لممارسة التجارة والأعمال والاستثمار في مختلف القطاعات.

رؤية استشرافية

من جانبه، أعرب عبدالله سلطان العويس، عن أسمى آيات الشكر والعرفان لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، تقديراً لرعايته الكريمة لمعرض الشرق الأوسط للساعات والمجوهرات، ولرؤية سموه الاستشرافية وتوجيهاته الحكيمة التي أسست لإمارة الشارقة بيئة تشغيلية داعمة للأعمال ولاستضافة أبرز الأحداث والفعاليات طوال العام بمشاركة متنامية من أبرز الشركات والجهات المتخصصة في مختلف القطاعات الاقتصادية والتجارية والثقافية، مشيراً إلى أن معرض الشرق الأوسط للساعات والمجوهرات ليس الأهم فقط على أجندة فعاليات مركز إكسبو الشارقة وحسب، بل هو واحد من أهم المعارض على مستوى العالم، حيث يجمع تحت سقفه الأطراف المعنية الرئيسية في صناعة الذهب والمجوهرات من مختلف دول العالم لبحث سُبل التعاون واستشراف آفاق الفرص التجارية، وتعزيز أفضل للمبيعات وعقد شراكات دائمة في واحد من الأسواق الأسرع نمواً في العالم، ويقدم لزواره إمكانية وصول حصرية إلى مجموعة مرموقة من المُصنعين، والمصممين ومشاغل المجوهرات الدولية، والتعرف إلى الاتجاهات المتقدمة في مجال المجوهرات والذهب، والأحجار الكريمة والخدمات والتكنولوجيا المتصلة بالصناعة.

استدامة الإنجازات

من جانبه أشار سيف محمد المدفع إلى أن معرض الشرق الأوسط للساعات والمجوهرات أصبح مع استدامة إنجازاته الاستثنائية على مدار 30 عاماً، أيقونة عالمية للمعارض المتخصصة بالذهب والمجوهرات، وتجسيداً حقيقياً للمكانة العالمية الرائدة التي باتت تحتلها إمارة الشارقة على خارطة صناعة المعارض بفضل دعم وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الذي استشرف أهمية قطاع المعارض والمؤتمرات وحرص على دعمه كجسر للتواصل والتقارب بين الشعوب والأفكار وصنع المعرفة وتبادل الخبرات، وواحداً من أهم القطاعات الداعمة لمسيرة التنمية الاقتصادية المستدامة، مشيراً إلى أن حجم الإنجازات والنتائج الاقتصادية والتجارية المهمة التي حققها المعرض على مدار السنوات السابقة، يعكس السمعة الإقليمية والدولية الرائدة التي بات يحظى بها المعرض، وزخم الجهود التي يبذلها مركز إكسبو الشارقة عاماً بعد عام والدعم الكبير من قبل غرفة تجارة وصناعة الشارقة لتقديم حدثاً يليق بمكانة إمارة الشارقة كمركز اقتصادي وثقافي بارز على الصعيدين الإقليمي والدولي.

1 كغ من الذهب والعديد من الجوائز القيمة

من جهته قال سلطان شطاف مدير إدارة المبيعات والتسويق في مركز إكسبو الشارقة: إن معرض «الشرق الأوسط للساعات والمجوهرات يتضمن هذا العام العديد من الفعاليات والبرامج والأنشطة المبتكرة، ومن أبرزها المنتدى الدولي لمصممي المجوهرات، والعروض الخاصة لأحدث المجموعات من الذهب والمجوهرات وآخر الابتكارات في مجال تصميم الساعات الفاخرة والأحجار الكريمة من كل أنحاء العالم، بالإضافة إلى عقد ورش ثقافية عن المجوهرات والأحجار الكريمة من حيث أنواعها وطرق استخراجها ودولها الرائدة، لافتاً إلى أن المعرض يتيح لزوار هذه الدورة فرصةّ للفوز بكيلوجرام من الذهب، إلى جانب المشاركة في السحوبات اليومية على العديد من الجوائز القيّمة من المجوهرات والألماس.

أكبر الأجنحة الوطنية

ويشهد الحدث منافسة قوية بين الأجنحة الوطنية لعدد من الدول الرائدة في مجال صناعة الساعات والمجوهرات التي تضم تحت مظلتها العشرات من الشركات والأسماء التجارية العالمية اللامعة، وفي مقدمتها الجناح الهندي الذي يعد الأكبر في هذه الدورة حيث يضم 61 شركة تعرض أحدث إبداعاتها لهذا الموسم من تشكيلات المجوهرات التقليدية والمعاصرة، في حين يحتل الجناح الإيطالي المرتبة الثانية في عدد العارضين، حيث تشارك تحت مظلته 46 شركة تكشف عن أحدث تصاميمها من الذهب والألماس والأحجار الكريمة.

حضور متألق للشركات الإماراتية

وحرصت الشركات الإماراتية على تسجيل حضوراً متألق في المعرض من خلال ما تقدمه من منتجات حاكت بإبداعاتها تراث الإمارات بمصوغات امتزجت بالرقي والعمق التاريخي الأصيل والحداثة، في حين شكلت منصة»صاغة الإمارات” والتي ضمت عدداً من المصممات الإماراتيات عامل جذب إضافي للزوار للتعرف على أعمال وابتكارات المواهب الإماراتية الشابة والمبدعة في مجال صناعة المجوهرات.

ومن المتوقع أن يستقطب المعرض الذي يواصل استقبال زواره أيام الخميس والسبت والأحد من الساعة 1 ظهراً حتى 10 مساء، ويوم الجمعة من 3 عصراً حتى 10 مساء، أكثر من 100 زائر في ظل ما يشهد من تنوع في الفعاليات وعرضاً لباقة واسعة من أرقى تصاميم المجوهرات الماسية والذهب والبلاتين، واللؤلؤ والمجوهرات الفضية والأحجار الكريمة.

البحث

السعودية توقع اتفاقية مع “نافانتيا الإسبانية” تتضمن توطين 100% من بناء السفن البحرية

وقَّعت وزارة الدفاع السعودية مذكرة تفاهم مع شركة “نافانتيا” الإسبانية للاستحواذ وبناء عدد من السفن القتالية متعددة المهام لصالح القوات البحرية الملكية السعودية. تتضمن الاتفاقية قيام الشركة الإسبانية المملوكة للدولة

صندوق التنمية الوطني يوافق على استراتيجية “هدف” الجديدة لمواكبة تحديات سوق العمل

وافق مجلس إدارة صندوق التنمية الوطني، على الاستراتيجية الجديدة لصندوق تنمية الموارد البشرية “هدف”؛ التي جاءت تلبيةً لمتغيرات وتحديات سوق العمل وتحسين كفاءته، ومواكبةً للتطورات ومراعاة للاحتياجات والأولويات المتعلقة بالقطاعات،

إخلاء المسؤولية عن المخاطر: لن تكون aswak.info مسؤولة عن أي خسارة أو ضرر ناتج عن الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك الأخبار السوقية والتحليل والتوصيات التداولية وتقييمات وسطاء فوركس. البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الفعلي ولا دقيقة، والتحليلات هي آراء المؤلفين ولا تمثل توصيات aswak.info أو موظفيها. ينطوي تداول العملات على الهامش مخاطر عالية ، .قبل اتخاذ قرار بالتداول في فوركس أو أي أداة مالية أخرى، يجب عليك التفكير بعناية في أهدافك الاستثمارية ومستوى خبرتك ورغبتك في المخاطرة.

مختارات

أخر المقالات