للمتداولين: إليكم أهم الأحداث المؤثرة في السوق العالمي هذا الأسبوع

فيسبوك
تويتر
بنترست

 أنهت أسواق الأسهم الأسبوع الأول من شهر يونيو على انخفاض، حيث أوضح تقرير الوظائف الأمريكي القوي أن بنك الاحتياطي الفيدرالي والبنوك المركزية الأخرى يمكنها مواصلة سياسة التشديد النقدي، على حساب الأصول الخطرة.

يأتي هذا الأسبوع ومعه تقارير مؤشر أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة، حيث يظل التضخم مصدر القلق الأكبر في الاحتياطي الفيدرالي والبنوك المركزية الأخرى. وسوف يجتمع البنك المركزي الأوروبي هذا الأسبوع وسط توقعات بتطبيع السياسة. ومع إغلاق أسعار النفط الأسبوع الماضي على ارتفاع وسيل من صيحات التحذير من الشركات بشأن العاصفة الاقتصادية المقبلة، تكثر التنبؤات بأن الهبوط الاقتصادي الناعم قد يكون من الصعب تحقيقه، بغض النظر عن مدى قوة تحمل المستهلك.

إليك ما يجب متابعته في الأسواق في الأسبوع المقبل:

  1. مؤشر أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة CPI

من المنتظر أن يصدر تقرير مؤشر أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة لشهر مايو يوم الجمعة القادمة، قبل أيام قليلة من اجتماع موعد مجلس الاحتياطي الفيدرالي، وسيعمل التقرير كمدخل نهائي قبل أن يقرر الاحتياطي الفيدرالي| مقدار رفع الفائدة. من المتوقع أن يصل معدل التضخم إلى 8.3٪ على أساس سنوي، بينما من المتوقع أن يصل التضخم الأساسي (بدون أسعار الطاقة والوقود) إلى 5.9٪ على أساس سنوي خلال العام. يمثل الرقم الأخير انخفاضًا للشهر الثالث على التوالي ويوضح أن التضخم الأساسي قد يكون قد بلغ ذروته، وهو ما قد يفسر أبطأ نمو للأجور في تقرير الوظائف الأسبوع الماضي. في الوقت نفسه، سيكون رقم التضخم الإجمالي البالغ 8.3٪ قريبًا من الذروة، وبالنظر إلى الألم الذي يشعر به المستهلك في محطات البنزين ومحلات البقالة، قد لا يجد المستهلكون عزاءًا كبيرًا في معرفة أن التضخم الأساسي بدأ يتباطأ.

  1. اجتماع البنك المركزي الأوروبي

بينما بدأت البنوك المركزية في جميع أنحاء العالم دورة رفع أسعار الفائدة، يُنظر إلى البنك المركزي الأوروبي على أنه تأخر خطوة أو خطوتين عن الركب. بالرغم من ذلك، فإن وصول التضخم في منطقة اليورو إلى مستويات قياسية قد أضاف المزيد من الضغوط على تلك المناقشات، ويتوقع المحللون أن ينتج عن هذا الاجتماع إشارات على أن زيادات أسعار الفائدة ستأتي في الربع الثالث .

وقد ذكرت كريستين لاغارد، رئيسة البنك المركزي الأوروبي، نفس الشيء في تدوينة لها قبل أسبوعين، لذا فإن كلاً من بيان البنك المركزي الأوروبي و المؤتمر الصحفي الذي سيليه سيوفران فرصة للاغارد لتوضيح الطريق إلى معدلات الفائدة الإيجابية وإعادة التأكيد على مصداقية البنك. وقد ارتفع سعر اليورو/دولار بنسبة 1.67٪ منذ نهاية أبريل وبنسبة 3.55٪ من أدنى مستوياته في منتصف مايو، مما يشير إلى أن البنك قد استعاد قدرًا ضئيلًا من تلك المصداقية في الأسواق.

  1. الاتجاه التالي للنفط

لم تؤد زيادة إنتاج أوبك + المعلنة بنسبة 50٪ إلى إبطاء ارتفاع النفط الخام، حيث أنهى كل من خام غرب تكساس الوسيط وخام برنت الأسبوع بما يقارب 120 دولارًا للبرميل. على الرغم من ذلك فإن التوسع الاقتصادي الذي ظهر من خلال مؤشر مديري المشتريات (PMI) وطلب المستهلكين يشير إلى أن الطلب على النفط سيظل مرتفعًا، وهناك شكوك في أن زيادة إنتاج أوبك ستكون كافية أو أنها حتى ستتحقق بالكامل.

في الأسبوع المقبل، تتجه الأنظار أيضًا إلى ما إذا كان الرئيس الأمريكي جو بايدن سيذهب للاجتماع مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان وسط مخاوف تتعلق بحقوق الإنسان. ومع دخولنا في موسم السفر الصيفي، ستكون مخزونات النفط الخام ومخزونات البنزين الأسبوعية موضع اهتمام، ومن المرجح أن تتوافق مع مؤشرات استطلاع ثقة المستهلك في ميشيغان، حيث تقترب الأرقام من أدنى مستوياتها في 2008-2009 (من المسلم به أن المستويات المنخفضة التي شوهدت أيضًا في أزمة سقف الديون لعام 2011، تذكرنا بأن الاستطلاع يمكن أن يعكس المشاعر السياسية بقدر ما يعكس أي شيء آخر).

  1. موسم أرباح الربع الأول يمتد

بينما تم الاعلان عن معظم أرباح الربع الأول، أبلغ عدد قليل من الأسماء الكبيرة عن أرقام هذا الأسبوع والتي ستوفر قراءة كاملة لمواضيع الاستثمار المختلفة.

تستعد شركة دوك ساين (NASDAQ:DOCU) لتقديم تقريرها المالي يوم الخميس بعد جرس الاغلاق؛ كان البرنامج كخدمة من أوائل إشارات التحذير من تباطؤ النشاط، وقد يأمل المستثمرون الآن أن ينضم إلى الانتعاش الأخير الذي شهدناه أسماء مثل زووم لاتصالات الفيديو (NASDAQ:ZM) أو أوكتا (NASDAQ:OKTA). ومن بين شركات البرمجيات التي ستصدر تقاريرها هذا الأسبوع شركة سمارت شيت (NYSE:SMAR) (الثلاثاء) و كوبا سوفتوير (NASDAQ:COUP) (الاثنين).

تقرير كل من شركة سمكر، جيه إم كو (NYSE:SJM) وكامبل سوب كو (NYSE:CPB) هذا الأسبوع وقد يقدمان بعض الأفكار حول تأثير التضخم في السلع الاستهلاكية الأساسية. وبالمثل، فإن متاجر كاسي جينرال (NASDAQ:CASY)، وفايف بيلو (NASDAQ:FIVE)، وسينغيت للمجوهرات (NYSE:SIG) كلها تقارير صادرة من قطاع البيع بالتجزئة، مما يعطينا مجموعة أخرى من المدخلات تتعلق بإنفاق المستهلك ومعنوياته.

كما أعلنت شركة نيو (NYSE:NIO) عن أرباحها يوم الخميس، حيث اقتربت شركة صناعة السيارات الكهربائية الصينية من أدنى مستوياتها في 52 أسبوعًا بعد أن عانت من الإغلاق المرتبط بفيروس كورونا في الصين.

هل هناك تعليقات أخرى من الشركات؟

تميز الأسبوع الماضي بعدد من التعليقات وإعلانات الشركات من الأسماء الكبيرة، بما في ذلك توقعات الإعصار الاقتصادي لجيمي ديمون، والبريد الإلكتروني لإيلون ماسك الذي يطالب بتخفيض 10 ٪ من القوى العاملة في تسلا، (NASDAQ:TSLA) و كوين بيز التي أعلنت عن تجميد التوظيف وإلغاء بعض الوظائف وعروض العمل المقبولة. ومع العديد من مؤتمرات المستثمرين هذا الأسبوع، سيكون هناك الكثير من الفرص للمديرين التنفيذيين من جميع أنحاء الاقتصاد للادلاء برأيهم حول ما إذا كان الاقتصاد يتأرجح على حافة الهاوية، كما جادل ديمون، أو كما توقع لويد بلانكفين الرئيس التنفيذي السابق لجولدمان ساكس (NYSE: GS) الذي قال: “ربما نهبط بسلام”.

التناقض بين أي أخبار أخرى عن التسريح من جهة وأخبار الاندماج والاستحواذ من جهة أخرى، مثل استحواذ بريستول بريستول مايرز سكويب كو (NYSE:BMY) الذي أعلن عنه يوم الجمعة، سيكون بمثابة توفير الحبوب لتستمر طاحونة المستثمرين في الدوران.

إنه ليس السوق الأسهل للتنقل فيه، ولكن مرة أخرى، متى سيكون ذلك؟

البحث

87 1 مليار دولار تبخرت من أسواق الخليج

شريف حمدي لايزال نزيف خسائر القيمة السوقية مستمرا في اسواق الخليج على وقع استمرار تأثير التداعيات السلبية العالمية وفي مقدمتها انخفاض اسعار النفط قرابة 5% مؤخرا، وسط تنامي المخاوف من

بالفيديو المسيلة التجارية تكشف الستار عن

استضافت شركة المسيلة التجارية إحدى شركات مجموعة الملا، والوكيل المعتمد لسيارات ميتسوبيشي في الكويت منذ عام 1972، وفدا رفيع المستوى من شركة ميتسوبيشي موتورز الشرق الأوسط وأفريقيا، للاحتفال بإطلاق الجيل

«أدنوك للحفر» تستحوذ على حفارتين بحريتين متطورتين

عادي ضمن استراتيجيتها للتوسع والنمو السريع 26 سبتمبر 2022 09:54 صباحا قراءة دقيقتين أبوظبي/ الخليجوقعت شركة «أدنوك للحفر» اتفاقية بيع وشراء للاستحواذ على حفارتين بحريتين متطورتين ذاتيتي الرفع.وتشكل عملية الاستحواذ

إخلاء المسؤولية عن المخاطر: لن تكون aswak.info مسؤولة عن أي خسارة أو ضرر ناتج عن الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك الأخبار السوقية والتحليل والتوصيات التداولية وتقييمات وسطاء فوركس. البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الفعلي ولا دقيقة، والتحليلات هي آراء المؤلفين ولا تمثل توصيات aswak.info أو موظفيها. ينطوي تداول العملات على الهامش مخاطر عالية ، .قبل اتخاذ قرار بالتداول في فوركس أو أي أداة مالية أخرى، يجب عليك التفكير بعناية في أهدافك الاستثمارية ومستوى خبرتك ورغبتك في المخاطرة.

مختارات

أخر المقالات