التحليل الفنى لزوج الاسترلينى مقابل الين GBP/JPY وكسر الدعم الهام

bank notes
فيسبوك
تويتر
بنترست

فى جلسات ال الاخيرة يحاول سعر زوج العملات  الاسترلينى مقابل الين اليابانى GBP/JPY الخروج من القناة الهبوطية الاخيرة والتى دفعته صوب مستوى الدعم 155.60 ومكاسب الارتداد وصلت به الى مستوى المقاومة 161.85 ومع قلة الزخم عاود الاستقرار حول مستوى 160.50 فى أنتظار أى جديد. وكما ذكرت من قبل ستظل المقاومة النفسية 160.00 محفزا للثيران لمزيد من الانطلاق لاعلى. وحسب الاداء على شارت اليومى على الثيران الانطلاق صوب مستويات المقاومة 162.20 و 163.65 على التوالى.

وفى المقابل وعلى نفس الفترة الزمنية فى حال تحرك زوج العملات صوب مستويات الدعم 159.40 و 157.80 على التوالى فقد تتخبر توقعات الصعود لا زلت أفضل بيع زوج العملات من كل مستوى صعودى.

فمؤخرا نداء وزير المالية البريطانى ريشي سوناك للشركات لتعزيز الاستثمار يسلط الضوء على نقطة ضعف رئيسية في اقتصاد المملكة المتحدة والتي طالما اشتكى منها التنفيذيون في الشركة. وتراجعت بريطانيا عن الاقتصادات المتقدمة الأخرى في مجموعة السبعة عندما يتعلق الأمر بالمقدار الذي تستثمره الشركات في كل شيء من البحث والتطوير إلى تحسين التكنولوجيا والمعدات. وأتسعت الفجوة منذ التصويت لمغادرة الاتحاد الأوروبي وهي واحدة من القضايا التي تعوق إمكانات النمو على المدى الطويل للاقتصاد البريطاني. وتعهد سوناك هذا الأسبوع بخفض الضرائب لتحفيز الاستثمار. في حين أن هذا لن يفعل الكثير لمعالجة أزمة تكلفة المعيشة التي تضرب المستهلكين ، إلا أنها فكرة تبناها مديرو الأعمال.

وتعليقا على ذلك قال جون براون ، الرئيس التنفيذي السابق لشركة النفط العملاقة بي بي بي إل سي ، في مقابلة: “لديه نقطة جيدة للغاية”. و”نحن بحاجة إلى زيادة الاستثمار في الابتكار والمزيد في البحث والتطوير. الصناعة لا تنفق ما يكفي. الرصيد هو إنفاق حكومي كبير للغاية “.

والاستثمار في الأعمال التجارية أمر بالغ الأهمية لأنه يزيد من الإنتاجية ، والتي هي أيضًا متخلفة في المملكة المتحدة. وإن تعزيزها من شأنه أن يساعد رئيس الوزراء البريطانى بوريس جونسون على الوفاء بتعهده برفع مستويات المعيشة في الأجزاء الأفقر من البلاد في إطار أجندته “رفع المستوى”.

ويأتي النقاش في منعطف حاسم لكلا من الحكومة والمديرين التنفيذيين. وتعيش العديد من الشركات البريطانية على أكوام نقدية كبيرة بعد التوقف المؤقت عن توزيع الأرباح وخطط الاستثمار الرأسمالي في ذروة الوباء. وتختار العديد من فرق الإدارة الآن إعادة الكثير من هذا الفائض النقدي إلى المساهمين ، مما يكافئ صبرهم بعد عامين قاسيين من الإغلاق المتقطع وسط أزمة سلسلة التوريد العالمية وارتفاع التضخم.

ومؤخرا أعلنت الشركات بما في ذلك Burberry Plc و Compass Plc ومعظم البنوك الكبرى عن عمليات إعادة شراء كبيرة للأسهم في الأسابيع الأخيرة. وقرار شركة النفط BP Plc لتعزيز برنامج إعادة شراء أسهمها يعني أن شركات FTSE 100 تخطط بشكل جماعي الآن لتحقيق أعلى مستوياتها على الإطلاق عند 37 مليار جنيه استرليني من عمليات إعادة شراء الأسهم هذا العام ، وفقًا لـ AJ Bell. وأيضا دعا CBI ، أكبر مجموعة لأصحاب العمل في بريطانيا ، سوناك إلى تحفيز الاستثمار من خلال خفض الضرائب بطريقة تشجع الشركات. حيث تلاحظ مجموعة الضغط أن البدلات التي تمنحها السلطات الضريبية لتعويض استثمارات رأس المال أقل سخاء بكثير مما هي عليه في البلدان الأخرى ، وخاصة الولايات المتحدة.

وقد تعرض الاستثمار البريطاني لسلسلة من الضربات في السنوات الأخيرة. عدم اليقين الناجم عن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والوباء وأزمة تكلفة المعيشة تعني أن الشركات لا تنفق أكثر مما كانت عليه قبل سبع سنوات ، وأقل مما كانت عليه في نهاية عام 2019 – وقبل اندلاع الوباء مباشرة. يبلغ الاستثمار في الأعمال التجارية حوالي 10٪ من الناتج المحلي الإجمالي في المملكة المتحدة ، وهو أدنى مستوى في أي مجموعة من الدول السبع.

البحث

87 1 مليار دولار تبخرت من أسواق الخليج

شريف حمدي لايزال نزيف خسائر القيمة السوقية مستمرا في اسواق الخليج على وقع استمرار تأثير التداعيات السلبية العالمية وفي مقدمتها انخفاض اسعار النفط قرابة 5% مؤخرا، وسط تنامي المخاوف من

بالفيديو المسيلة التجارية تكشف الستار عن

استضافت شركة المسيلة التجارية إحدى شركات مجموعة الملا، والوكيل المعتمد لسيارات ميتسوبيشي في الكويت منذ عام 1972، وفدا رفيع المستوى من شركة ميتسوبيشي موتورز الشرق الأوسط وأفريقيا، للاحتفال بإطلاق الجيل

«أدنوك للحفر» تستحوذ على حفارتين بحريتين متطورتين

عادي ضمن استراتيجيتها للتوسع والنمو السريع 26 سبتمبر 2022 09:54 صباحا قراءة دقيقتين أبوظبي/ الخليجوقعت شركة «أدنوك للحفر» اتفاقية بيع وشراء للاستحواذ على حفارتين بحريتين متطورتين ذاتيتي الرفع.وتشكل عملية الاستحواذ

إخلاء المسؤولية عن المخاطر: لن تكون aswak.info مسؤولة عن أي خسارة أو ضرر ناتج عن الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك الأخبار السوقية والتحليل والتوصيات التداولية وتقييمات وسطاء فوركس. البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الفعلي ولا دقيقة، والتحليلات هي آراء المؤلفين ولا تمثل توصيات aswak.info أو موظفيها. ينطوي تداول العملات على الهامش مخاطر عالية ، .قبل اتخاذ قرار بالتداول في فوركس أو أي أداة مالية أخرى، يجب عليك التفكير بعناية في أهدافك الاستثمارية ومستوى خبرتك ورغبتك في المخاطرة.

مختارات

أخر المقالات