أرباح “المتقدمة” تتراجع 4% بالربع الأول 2022 إلى 164 مليون ريال

فيسبوك
تويتر
بنترست

كشفت النتائج المالية التقديرية للشركة المتقدمة للبتروكيماويات “المتقدمة” تحقيقها تراجعاً بصافي أرباحها خلال الربع الأول من العام 2022 بنسبة 4%، على أساس سنوي، فيما ارتفعت على أساس ربع سنوي بنسبة 3.8%.

وأوضحت الشركة بحسب بيان لها اليوم الأحد على “تداول السعودية” أنه بلغ صافي الربح بعد الزكاة والضريبة نحو 164 مليون ريال مقابل 171 مليون ريال في الربع نفسه من العام 2021، فيما بلغ صافي أرباحها بالربع الرابع من العام الماضي نحو 158 مليون ريال.

وأشارت الشركة إلى أن انخفاض صافي الربح يعود لعدة أسباب منها ارتفاع في أسعار البروبان والبروبيلين المشترى من مصادر خارجية بنسبة 40% و27% على التوالي، وانخفاض حصة الأرباح من الاستثمار في شركة إس كي أدفانسد بمبلغ 30 مليون ريال، وارتفاع في مصاريف الشحن الخارجي بنسبة 188%، والانخفاض أعلاه على الرغم من ارتفاع كمية المبيعات بنسبة 35%.

وأوضحت أن صافي الربح للربع الأول لعام 2022 يشتمل على مبلغ 15 مليون ريال عبارة عن حصة خسائر من الاستثمار في شركة إس كي أدفانسد المحدودة في كوريا الجنوبية مقارنة مع حصة أرباح قدرها 16 مليون ريال للربع المماثل لعام 2021م و26 مليون ريال عبارة عن حصة الخسائر للربع الرابع لعام 2021.

وبينت الشركة أنه اعتباراً من بداية العام حتى تاريخه، يعود الارتفاع في الدخل الشامل بصورة رئيسية إلى الأرباح غير المحققة من استثمارات الأسهم المدرجة بالقيمة العادلة.

كانت النتائج المالية التقديرية السنوية للشركة “المتقدمة” قد أظهرت تحقيقها نمواً بصافي أرباحها للفترة المنتهية في 31 ديسمبر/ كانون الأول 2021 بنسبة 36.84% على أساس سنوي بنحو 815 مليون ريال مقابل 595.59 مليون ريال بنهاية عام 2020.

البحث

إخلاء المسؤولية عن المخاطر: لن تكون aswak.info مسؤولة عن أي خسارة أو ضرر ناتج عن الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك الأخبار السوقية والتحليل والتوصيات التداولية وتقييمات وسطاء فوركس. البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الفعلي ولا دقيقة، والتحليلات هي آراء المؤلفين ولا تمثل توصيات aswak.info أو موظفيها. ينطوي تداول العملات على الهامش مخاطر عالية ، .قبل اتخاذ قرار بالتداول في فوركس أو أي أداة مالية أخرى، يجب عليك التفكير بعناية في أهدافك الاستثمارية ومستوى خبرتك ورغبتك في المخاطرة.

مختارات

أخر المقالات