إلى مستثمري الأسهم.. إليكم أفضل النصائح للتداول بشكل ناجح خلال شهر رمضان

فيسبوك
تويتر
بنترست

بعد أن عادت المخاوف من تداعيات الأزمة الأوكرانية وزيادة العاصفة الخاصة بتضخم الأسعار حول العالم وهي أحد نتائج أزمة جائحة كورونا تزامنا مع قدوم شهر رمضان المبارك سيبحث الراغبين في استثمار أموالهم بالأسهم وهى الوسيلة الأكثر تفضيلا إلى الآن لدى البعض عن أبرز الطريق التي تجعلهم يتفادون تلك التأثيرات السلبية لهذه الأزمات.

وبحسب إحصائية أعدتها “معلومات مباشر” لأداء أغلب البورصات العربية بنهاية تعاملات الأسبوع الذي يسبق بدء شهر رمضان المبارك، فإن هناك ثلاثة أسواق أغلقت بالأخصر حيث ارتفع مؤشر سوق السعودية 1.09% وزاد البحريني والكويتي بنسب 2% للأول و1.52% للثاني، فيما نزلت بورصة مصر بأكثر من 4% وقطر بنسبة 0.7% وسوق مسقط للأوراق المالية 1.77%.

لا يتوفر وصف.

وحدد خبراء لـ”معلومات مباشر” عشرة نصائح تساعدك في استثمار أموالك بأنسب الطرق لاسيما في تلك الظروف المتقلبة التي يمر بها الاقتصاد العالمي.

ومن جانبه، أوضح محمد جاب الله، رئيس قطاع تنمية الأعمال والاستراتيجيات بشركة بايونيرز لتداول الأوراق المالية، لـ”معلومات مباشر”، أن الأفضل في الوقت الحالي الأفضل الالتزام بثلاثة نصائح رئيسية ولاسيما في شهر رمضان الكريم وفي ظل النشاط المرتقب الذي من المتوقع أن يزداد بالبورصات العربية وخصوصا بالبورصة المصرية التي ما زالت تحمل فرصا مغرية مع تدني أسعارها مقارنة ببورصات المنطقة.

وأوضح أن تلك النصائح تتلخص في البحث عن الأسهم ذات القيمه الماليه المرتفعه وعدم الانسياق وراء الشائعات اطلاقا والبحث عن مصدر المعلومة والوقوف على طبيعه الاقتصاد الكلى بالنسبه للدوله ومعرفه مدى تأثير التضخم والحرب الأوكرانية على الدولة ككل.  

الإمارات تصعد.. تراجع بورصات الشرق الأوسط مع نزيف حاد لقطر

قرار موضعي

وأوضح محمود عطا خبير الاستثمار، أن أسعار الأسهم في وقت الأزمات تكون عند مستويات متدنية، ولذلك يجب استغلال انتقاء الأسهم ذات الملاءة المالية الجيدة والخطط التوسعية خصوصاً أن أسواق المال لن تستقر على حال، حيث أنه خلال الأزمة المالية العالمية نصح مليارديرات العالم بالاستثمار بالأسهم القوية ماليا والمتوفر منها أسعار مغرية بالبورصة المصرية والتي تعتبر أيضا أكثر أمانا كسائر أسواق المنطقة بعيدا عن تداعيات الأزمة الجيوسياسية بين روسيا وأوكرانيا.

وأكد على ضرورة الاستعانة بمتابعة من له خبرة جيدة بأسواق الأسهم مع قراءة الأبحاث من شركات موثقة كي تعتمد في قرارك على دليل موضوعي جيد.

إتجاه شرائي

ومن جانبه قال أيمن الزيات خبير أسواق المال، إن على المستثمرين الإتجاه لشراء الأسهم التى استفادت من أزمة الأحداث الجيوسياسيه واستمرار الحرب الروسية على أوكرانيا وذات الأصول القوية والمنتجة لخام النفط وهي شركات البتروكيماويات والأسمدة وقطاع الطاقة.

وأوضح أنه في ظل تسارع وتيرة التضخم أيضا استفاد قطاع الأغدية، مشيرا إلى أنه في المقابل يجب  على المستثمرين عدم الشراء بقطاعات تأثرت مثل قطاع السياحة والتي كان يعتمد بنسبة كبيرة على السياحة الروسية والأوكرانية والشركات التي تعتمد على الإستيراد بعد تحرير سعر الصرف محليا بمصر على سبيل المثال.

Saudi stock market trading stops over technical error

عامل جذب

وبدوره، يعتقد الدكتور محمد راشد أستاذ الاقتصاد بجامعة بني سويف، أن البورصة المصرية بها فرص واعدة الآن بعد خفض قيمة الجنيه المصري أمام العملات الأجنبية الأخري بنحو 17% مما سيشكل عامل جذب مهم للغاية فى ظل انسحاب المؤسسات الاجنبية مؤخراً توقعا لهذا الإجراء.

وأشار إلى أن التقارير التي تؤكد ضخ استثمارات خليجية جديدة تتجاوز قيمتها 10 مليارات دولار ستكون لها انعكاس ايجابي علي إقبال الاجانب علي البورصة المصرية وبالتالي إرتفاع مؤشرات الأسهم ومن ثم ننصح باقتناص تلك الفرصة حاليا.

الرقابة المالية

تقسيم الاستثمار

ونوهت نجلاء فراج مدير إدارة التنفيذ بشركة ميجا إنفستمنت لتداول الأوراق المالية، إلى أنه من الأفضل تقسيم مبالغ الاستثمار في ظل تلك الظروف الاقتصادية التي يمر بها جميع دول العالم ففي مصر على سبيل المثال من يرغب في الاستثمار بالأسهم يجب عليه وضع نسبة في شهادات الإدخار والتي تم رفع نسبتها لـ 18%، مشيرا إلى أن نسب التقسيم وضع جزء من الأموال بالعقارات المتوسطة والصغيرة الحجم لسرعة تداولها وارتفاع معدلات الطلب عليها وأسعارها المناسبة.

وأكدت  أن الاستثمار بالبورصة وبأسواق المال عامة هو عامل محفز أيضا وخصوصا مع التركيز على قطاعات رئيسية كالبنوك والاستثمارات المالية والعقارات.

الرقابة المالية

تداول هادئ

ومن جانبها، أكدت أسماء أحمد، محللة الأسواق لدى شركة ألف تريد، أن شهر رمضان يتزامن هذا العام مع زيادة العمليات العسكرية الروسية لأوكرانيا والتي جعلت المتداولين أكثر حذرا وسيصبح التداول أكثر هدوءا مع قدوم شهر رمضان في هذا الوقت، مشيرة إلى أنه علي المستثمر اتباع بعض الخطوات منها اختيار الأسهم ذات الملاءة المالية خصوصا ونحن مع اقتراب نهاية الشهر ومهلة اعلانات نتائجها وبالتالي اتضحت الرؤية فيما يخص نتائج عام ٢٠٢١ لبناء عليها قرار استثماري، إضافة لتوفير قدر كافي من السيولة للتعديل في حالة الطوارئ.

وأشارت إلى أنه مع استمرار الحرب بين روسيا وأوكرانيا والتي تدعم ارتفاع أسعار النفط والذي يكون في صالح شركات البتروكيماويات في دول الخليج واستمرار تدفق السيولة فيها ، لافتة إلى أنه مع اقتراب موعد انعقاد اجتماع الفيدرالي والتي سيستمر فيه رفع الفائدة وستتبعه البنوك المركزية الخليجية بحكم الارتباط مع الدولار فهذا سيكون في صالح قطاع البنوك.
 
وأكدت أن هذا العام يختلف عن الأعوام السابقة والتي كان يبرز فيها قطاع الأغذية خصوصا أنه حاليا أبرز القطاعات تضرراً من الأزمة الجيوسياسية الحالية بسبب استمرار أزمة سلاسل التوريد وارتفاع أسعار الأعلاف وارتفاع تكلفة التمويل نسبيا على هذه الشركات.

البحث

إخلاء المسؤولية عن المخاطر: لن تكون aswak.info مسؤولة عن أي خسارة أو ضرر ناتج عن الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك الأخبار السوقية والتحليل والتوصيات التداولية وتقييمات وسطاء فوركس. البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الفعلي ولا دقيقة، والتحليلات هي آراء المؤلفين ولا تمثل توصيات aswak.info أو موظفيها. ينطوي تداول العملات على الهامش مخاطر عالية ، .قبل اتخاذ قرار بالتداول في فوركس أو أي أداة مالية أخرى، يجب عليك التفكير بعناية في أهدافك الاستثمارية ومستوى خبرتك ورغبتك في المخاطرة.

مختارات

أخر المقالات