التحليل الفنى للذهب اليوم وقوة الدولار توقف وتيرة مكاسبه

فيسبوك
تويتر
بنترست

تعافى الدولار الامريكى والانباء عن جولة جديدة من المفاوضات بين روسيا وأوكرانيا عوامل ساهمت فى تراجع سعر الذهب الى مستوى الدعم 1917 دولار للاوقية فى بداية تداولات هذا الاسبوع وجاء التراجع أنطلاقا من مستوى المقاومة 1958 دولار للاوقية ويستقر سعر الذهب حول مستوى 1925 دولار للاوقية وقت كتابة التحليل. وعموما كان الذهب ثابتًا بعد توقف التقدم الأسبوعي ، حيث يزن المستثمرون التطورات الأخيرة في الحرب الروسية في أوكرانيا مقابل تأثير السياسة النقدية الأكثر تشديدًا لكبح التضخم.

وكانت قد أرتفعت أسعار السبائك بنسبة 1.9٪ الأسبوع الماضي حيث أدت الحرب في أوروبا إلى تلميع جاذبية الذهب كملاذ آمن ، مع ارتفاع الحيازات في الصناديق المتداولة في البورصة بدعم من المعدن للأسبوع العاشر على التوالي. حيث يسعى المستثمرون إلى الحصول على مخزن للقيمة وسط ضغوط تضخمية أججها الارتفاع الشديد في أسعار السلع الذي نتج جزئياً عن الحرب والعقوبات التي تلت ذلك.

وعلى صعيد أخر قال مسؤولون بإن المحادثات الشخصية بين فريقي التفاوض الأوكراني والروسي ستستأنف هذا الأسبوع. في غضون ذلك ، سعى الرئيس الامريكى جو بايدن إلى توضيح دعوته لإقالة فلاديمير بوتين ، قائلاً بإنه لا يسعى إلى تغيير النظام بعد أن أثار الحلفاء الأوروبيون قلقهم وقال النقاد بإنه يزيد من تأجيج التوتر مع روسيا.

ويقوم المستثمرون أيضًا بتقييم النغمة الأكثر تشددًا من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي وعائدات السندات الأمريكية المرتفعة ، والتي تلقي بثقلها على السبائك التي لا تحمل فائدة. وتتوقع بنوك وول ستريت على نحو متزايد أن يرفع بنك الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة الامريكية بشكل أكثر قوة مما يتوقعه صانعو السياسة ، حيث يرى الاقتصاديون في Citigroup Inc. الآن أربع تحركات متتالية نصف نقطة وسط التضخم المستمر.

مع بداية تداولات هذا الاسبوع حدث أضطراب للاسواق المالية العالمية حيث زاد القلق بشأن التأثير الاقتصادي للوباء ، فقد دخلت شنغهاي في إغلاق شبه مغلق لمدة تسعة أيام. مع تباطؤ النمو الاقتصادي في الصين بالفعل ، يمكن أن يؤدي الإجراء المتطرف إلى تفاقم البطالة ، ويضعف طلب المستهلكين ويزيد من تعقيد سلاسل التوريد العالمية المتعثرة بالفعل. وبصرف النظر عن المخاوف المستمرة بشأن الوباء ، فإن الحرب في أوكرانيا والتضخم يطغيان على التوقعات العالمية. وتعتبر تحركات الاحتياطي الفيدرالي لرفع أسعار الفائدة الامريكية لمواجهة ارتفاع الأسعار مصدر قلق آخر في أوقات عدم اليقين.

وكانت أسعار النفط متقلبة منذ أن بدأت الحرب الروسية ضد أوكرانيا في فبراير. وروسيا هي ثاني أكبر مصدر للنفط الخام. وكانت أسعار الطاقة مرتفعة بالفعل ، لكن الصراع أثار مخاوف بشأن تفاقم أزمة الإمدادات التي يمكن أن تجعل التضخم المتزايد باستمرار أسوأ.

حسب التحليل الفنى للذهب: على الرغم من الاداء الاخير لا يزال سوق الذهب سوق ثيران والاستقرار أعلى المقاومة 1900 دولار لا يزال يحفز الثيران لمزيد من التقدم وأبرز أهداف الثيران حاليا مستويات المقاومة 1945 و 1970 دولار على التوالى والمستوى الاخير هام لتوقعات القمة النفسية 2000 دولار للاوقية. حتى الان لا زلت أفضل شراء الذهب من كل مستوى هبوطى وسيكون لمستوى الدعم 1880 دولار للاوقية أهمية للقيام بذلك.

سيتأثر سوق الذهب اليوم بسعر الدولار الامريكى ومدى أقبال المستثمرين على المخاطرة من عدمه الى جانب التفاعل مع الاعلان عن عدد فرص العمل الامريكية وثقة المستهلك الامريكى.

البحث

الجنيه الإسترليني يتراجع | موقع المواطن الالكتروني للأخبار السعودية والخليجية والدولية

انخفض الجنيه الإسترليني أمس الاثنين، ليتم تداوله عند أدنى مستوى له 1.0327 دولار، في وقت يتساءل فيه المستثمرون عن مناورة بريطانيا الاقتصادية للتخفيضات الضريبية غير الممولة لتحفيز النمو. تراجع لأدنى

إخلاء المسؤولية عن المخاطر: لن تكون aswak.info مسؤولة عن أي خسارة أو ضرر ناتج عن الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك الأخبار السوقية والتحليل والتوصيات التداولية وتقييمات وسطاء فوركس. البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الفعلي ولا دقيقة، والتحليلات هي آراء المؤلفين ولا تمثل توصيات aswak.info أو موظفيها. ينطوي تداول العملات على الهامش مخاطر عالية ، .قبل اتخاذ قرار بالتداول في فوركس أو أي أداة مالية أخرى، يجب عليك التفكير بعناية في أهدافك الاستثمارية ومستوى خبرتك ورغبتك في المخاطرة.

مختارات

أخر المقالات